وعمري 18 سنه ورح احكي لكم قصه غريبه في عندي صديقه اسمها سعادعمرها 17 وكانت لاعبة جيدو وتحمل الحزام الاسود وعندها صديقتها اسمها فدوى وعمرها 17 سنه ومثلها تلعب الجيدو وتحمل الحزام الاسود وكنت اخرج معهم وكنت انيكم من طيزهم احيانا وفي يوم دخلنا الشقة المفروشه اللي متعود انيك فيها سعاد وفدوى بس هاي المره معهم الثنتين شلحت سعاد ملابسها وكان منظر خيالي جسمها الابيض المليان يشهي خلى زبي ينبض من تحت البنطلون شلحت فدوى ملابسها وكانت لا تقل عنها فتنه بزازها الكبيره
وافخاذها الشهيه واو قلت في نفسي رح انيك بنتين في نفس الوقت انا محظوظ قربت سعاد وصارت تمص زبي
وصار ينتصب بسرعه حتى وصل الى قمة الانتصاب وصار زي الحجر قربت فدوى وصارت تمص زبي
عنجت سعاد وقالت نيكني وكنت متعود انيكهم من طيزهم حتى ما ينفتحوا مسكت سعاد ونيمتها على السرير
وحاولت اروفع رجليها عشان ادخل زبري في كسها وهنا حصل تغير في الموضوع دفشتني برجلها وقعت على ظهري ومسكتني فدوى من ذراعي وكتفتني قالت انتا جربت تنتاك من طيزك قلت لا ليش قالت لانك
رح تجرب حالا توترت وقلت لا ما بدي انتاك وقالت اشمعنا بتنيكني انا وسعاد قلت نكتكم بكيفكم
ضربتني على وجهي ولوت فدوى ذراعي ووجعتني ونزلت راسي على الارض داست سعاد على راسي
وقالت الحسي كسي يا كلب قلت ماشي موافق بلحس وعرفت اني مش رح اقدر اقاوم وصرت الحس
كسها بشهوه جابت فدوى حزام جلد وصارت تضربني على طيزي أي أي ومسكتني من شعري وحطت كسها
على فمي وقالت الحس وصرت الحس ودرات وقالت الحس خرم طيزي وكانت مش غاسلها طيزها
لما طلعت من الحمام كان عليه شوية خرى لحست الخرى عن طيزها حتى نضفت وقالت اه
انتا احسن واحد يلحسن يا سامر ضيزي نضفت من الخرى جابت زب صناعي ولبسته قالت يلا
يا كلب رح افتح طيزك ترددت ضربتني فصعت وعملت وضعية الكلب حطت اصبعها في طيزي
توجعهت أي طيزي وقالت عشان تجرب الوجع اللي توجعناها لما فتحت طيزي دخلت اصبعين في طيزي
قالت مبروك يا سامر طيزك جاهزه للنيك وجابت الزب الصناعي وحطته في طيزي وزبي نام
وارتخى من احساسي بالاهانه مش قادر اصدق اني بنتاك وان اللي ينيكني بنت كل هاذا كانت سعاد تصوره
في الموبايل اغلقت الهاتف وحفظت الفيديو وقربت وصارت تمص زبي وضربنتي وقالت ليه زبك
نايم قلت هو كيف يوقف بعد ما دخلتي الزب في طيزي ولحست الخرى من طيازكم قالت انا
رح اخليه يوقف صارت تمص زبس صار زي الحجر وفتحت رجليها وقالت نيكني
حطيت زبي في طيزها وصرت انيها قربت فدوى طلعت زبي من طيزي سعاد دخلته في طيز فدوى
لحد ما نزل لبن زبي وبعد يومين رحت الشقة لاني عارف لو ما رحت سعاد رح تنشر الفيديو
لقيت سعاد وفدوى ومعهم رجل خليجي اسمر وطويل قالت سعاد ايه رأيك يابو جاسم
قال عال عال هاذا ولد زين تعال قرب يا ولد قالت سعاد هاذا اسمه سامر
قالي ابا جاسم اخلح ملابسك يا ولد خفت دكرتني فدوى بالضرب خلعت ملابسي بسرعه من الخوف
لاني عارف اني في بنتين بيلعبوا جيدو شلح ابو جاسم ملابسه وكان منظر مخيف زبه كبير
طوله 25 سم يا نهار اسود حيدخل طيزي كل الزب ده وقالت تعالي مص وصرت امص
زبه ضربتني سعاد وقالت مص بشهوه شرت امص وابو جاسم يتأوه ويقول انت زين
افصع خد وضعيه الكلب حطيت راسي على المخده ورفعت طيزي ودخل ابو جاسم راس زبه


في طيزي اه أي حسيت طيزي تتمزع وصار يدخله بالتدريج حسيته وصل معدتي وانا اتوجع
حسيت طيزي تخدرت من كثر ما دخل زبه الكبير وصرت استمتع بالزب وصار يدخل زبه كله
وصارت بيضاته تخبط في طيزي نام ابو جاسم على السرير وطلعت على زبه وصرت اطلع بطيزي وانزلها
على زب ابو جاسم قال ابو جاسم سعاد تعالي مصي زب سامر صارت تمص زبي وزب ابو جاسم
في طيزي انتصب زبي وحسيت بشهده غريبه بل متعتين متعة من طيزي ومتعه من زبي قلها خليه يجيب
ظهره صارت تمص حسيت رح يجي ظهري وكب حليب زبي حطيت سعاد ايدها وجمعت حيب زبي
طلع ابو جاسم زبه من طيزي ودهن زبه بلبن زبي ودخله في طيزي صار زبه يدخل بسرعه ومرونه اكثر
احساس غريب حليب زبي في طيزي وصار ينيك بسرعة اكبر وبيضاته تخبط في طيزي وتدفق
حليب زبي ابو جاسم في طيزي وطلع زبه من طيزي تمت على الارض من التعب
وهاي قصتي بعد ما كنت انيك البنات خلوني البنات واد متناك خول