+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 6

الموضوع: قصتي الجنسيه مع المدير الجزء الرابع ( قصص سكس عربي حقيقيه )

  1. #1
    ورده عرب نار البيضاء الصورة الرمزية White Rose
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    قلب حبيبي وعلى جسده
    المشاركات
    677

    افتراضي قصتي الجنسيه مع المدير الجزء الرابع ( قصص سكس عربي حقيقيه )

     

    قصتي مع المدير
    الجزء الرابع
    دخلنا غرفة النوم وكان أخذ في طريقه إليها كيس البلاستيك. جلست على أريكة كانت بغرفة النوم وأمامها طاولة صغيرة أخرج من الكيس قنينات خمرة وبعض الجعة وما يرافقها. أخرج كاسين من خزانة بالغرفة. جلس لجانبي قال صب كاسين لنا. قلت له لا أشرب أنا اشرب أنت بالعافية. جلس يشرب ويدخن سجائره التي أدمنت على رائحتها مختلطة برائحة عطره الرجولي الرائع. جرني إليه وجعلني بين رجليه وصار يداعب في شعري وأنا أتوسد صدره وألعب بالشعر الذي يغطيه ويغطي ساعديه وساقيه. وكل مرة يرفع وجهي إليه ليبلني بشفتي ونغيب للحظات في قبلات حارقة. ومرة بعد الأخرى يقرصني بحلمات نهدي. كان وضعه مسرخيا ويرتشف كؤوسه مغريا لدرجة أنني مددت يدي لأعبث بذكره وأتسلل من بين يديه لأجلس على سجاد الغرفة أمامه وأداعب ذكره بيدي وعيناي لا تفارق عينيه. ومرة بعد الأخرى أنزل إلى قضيبه أقبله وألحس رأسه بلساني لأعاود مداعبته بيدي. ثم أمرر لساني بحركة دائرية على الرأس وامص الحشفةوعيناي لا تفارقان عينيه لأراه ينظر بتلذذ وسكون الاستمتاع. أمص قضيبه واعضعضه بتؤدة في جميع جهاته وأعتصره بين شفتي في كل سنتمتر منه وألعب بيدي بخصيته وأنزل بشفتي إليهما ألحسهما وأعضعضها لأمصهما بنهم حتى أشعر بانقباضات قضيبه وأرى عصره لشفتيه ونظرة استجداء لأزيد من وثيرة مصي. فأدخل خصيته بفمي أمصهما بشدة وأعتصرهما بشفتي ويأتي دور قضيبه لأدخله بفمي حتى يصل لحلقي ودموعي تفز من عيني وأ×رجه وألحس راسه لأعاود إدخاله أمام تأوهاته. هنا قام على رجليه وجعلني أركع على ركبتي وأدخل ذكره بفمي وأخذ يدفعني من رأسي حتى يدخل أكبر جزء من ذكره بفمي وكنت أكاد أختنق ودموعي فزت من عيني وكان يتركني لآخذ أنفاسي ثم يعاود الكرة. بعدها تركني أنا أمص له ذكره وألحس بيضاته. رفعني إليه وصار يقبلني ويعصر جسدي بين ذراعيه ليرفعني بين يديه ويأخذني لسريره ليلقيني عليه ويباعد بين رجلي. صار يداعب شفتي كسي باصابعه ثم صار يفتح ويداعب البظر وكل مرة يرمقني بنظراته المليئة بشهوة عارمة. كنت أستمتع بعبثه بكسي ولم أتمالك نفسي عن آصدار آهاتي التي لم تزده إلا تماديا بحيث أصبح كمن ينقب عن مفتقده أحس فقط باصابعه تتسلل لكل زاوية تحتي ساعات أحسها تدور بحركة دائرية على شفتي كسي ومرات أحسها عم تمسك ببظري ومرات أحسها تبحث في الأعمق لأحسها بعد ذلك تخترق فتحتي للداخل وتدور بحركة دائرة تشد معها كسي لكل ناحية ليثيرني أكثر ويزيد من نار شهوتي. بعدها يستلقي علي في وضع 69 ويرفع جذعي قليلا ليضع تحته وسادة ويستمر في بعبصتي وأحس به يحاول توسيع فتحتي باصابعه لصرخ صرخات لا من يسمعها فهو منغمس وراء نداء كسي له لأحس بقبلاته على أطراف كسي سرعان ما أعقبها لسانه بلحس يمتد من فوق لتحت حتى فتحة شرجي مما يزيد من انتفاضة جسدي. ثم دفن رأسه بفتحة كسي وصار يلحس ببظري ويمصه ويحاول التهامه بشفتيه وأنا أتلوى تحته. من جهتي أخذت قضيبه بفمي وصرت أمصه مص وأداعب خصيته بيدي وأتحسس فخذيه ويداي تسرح على جسده بكل حتة تصل إليها. هو استمر في إدخال لسانه بكسي وصار يداعب فتحة شرجي بأصبعه تارة وتارة بمسك مؤخرتي بشدة مما جعلني أنزل ماء شهوتي "هكذا يا قحبتي أريدك" كانت كلمته معقبا وبادر إلى لحس ماء كسي بكل تفنن وصار يشفطه من كسي بشفتيه لحد ما أتى على آخره. استدار نحوي وأمطرني قبلا تبادلنا خلالها إدخال لسانينا في فم بعض والتهام الشفاه بحرارة أسكرت منا الجسد. نزل إلى نهدي وصار يعصرهما بيديه ويجعل لسانه على الحلمتين في حركة دائرية يزيد من حدتها لحد ما صرت اصرخ من التهامه لهما بشدة ليخفض من حدة رضعه لهما ليعاود مرة أخرى عصرهما والتهامهما بكل قوة، وهو بذلك يفقدني سيطرتي على نفسي. لينزل إلى سرتي ويدخل لسانه فيها ويحركه بحركة دائرية. ليديرني على بطني ويلحس خلف أذني ورقبتي وخط وسط ظهري لينزل إلى مؤخرتي ويعضعضها بنهمويرفع مؤخرتي قليلا ويجعل يديه تتسللان لكسي تداعبانه فيم شفتاه تلتهمان مؤخرتي بعض خفيف أعقبه بلحس الفتحة. كم كان إحساسا رائعا وأنا أترك له نفسي بدون خوف ليعيث به كما يريد. صار يلحس ويتأوه ويقول كم جميل كسك ومؤخرتك يا قحبة. اجعلي رأسك للأرض وارفعي أقدر ما تستطيعين وسطك عندي. كان كلامه بعدها باعد بين رجلي قليلا ثم أحسست بقضيبه يحتك بفتحة كسي كان صلبا رائعا صار يداعب كسي من الخارج ويحتك به ويداعب بظري من تحت مما زاد في لوعتي وتأوهاتي وأنا أقول له زبك رائع خليه يمتعني ويمتع كسي. قال الزب وصاحبه تحت أمرك وأمر كسك، وصار يزيد في شدة مداعبته. لحد ما أصبح كسي مستعد لاستقباله فأدخله مرة واحدة شهقت بعدها، ليتوقف للحظة ثم يسحب الجزء الأكبر منه ويعاد إدخاله بعدها خفف من حركته وصار يداعب جسدي بيديه لتبدأ معركة النيك وطعنات زبه لكسي بدون هوادة وبكل وضع. فقد أدارني إليه وجهي لوجهه ورفع أحد رجلي لأعلى وصار يجرني إليه وهو يزمجر، اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل موقع عرب نار , ثم رفعهما كلاهما، وجاء دوري لأجلس على قضيبه بوضع الفارسة وكان يجرني لأجلس على كامل زبه وصراخي يملأ المكان حتى بح صوتي من الصراخ. ونزلت للمرة الثانية. أدارني لزبه وجعلت أمص له فيه ثانية. ليمارس هو طقوس اللحس لكسي ويداعب طيزي بيديه وجعل يدخل أصبعه بفتحة طيزي ويحركه بحركة دائرية. ثم أحسسه أدخل أكثر من اصبع حينها حاولت أنني أثنيه عم يفعله قال اسرخي حبيبتي ولا تخافي معي من شيء. قام للخزانة التي بالغرفة جاء بكريم وضع منه على فتحة طيزي وصار يداعب بأصابعه التي لم أكن أعلم كم أدخل منها في طيزي لم أحس بألم بعدها. ثم جعلني أنام على جنبي وجاء من خلفي وصار يدعك بزبه على فتحة طيزي، بأول الأمر ما كنت متقبلة للأمر لكن بمداعباته وهمسه ومداعباته لآذاني التي تفقدني الشعور بالزمان والمكان نجح أنه يدخل جزء من زبه بطيزي وجعل يداعبني بأصابعه في كسي صرت اصرخ بشدة واقول له يكتفي فزبه كبير لا استحمله لكنه كان يدفع بزبه قليلا قليلا مستمرا في مداعبة أذاني وكسي ويهمس استمتعي واسترخي حبيبتي. كنت خلالها أشهق شهقات أحس من خلالها الروح تطلع مني وصراخي أحسسته وصل لبوابة الضيعة. بعدها هدأ وقال حبيبتي زبي كله فيك. وبدأ يحركه قليلا ومع كل حركة كان صراخي يزيد. يهدأ بعدها ليمتص ألمي. بعد قليل أحسست أن طيزي تعودت عليه وصرت أحس برغبة أنني أريده يتحرك داخلي أريد أحس طيزي تنقبض عليه بدخوله. حركت أنا طيزي لأمام ثم رجعت لوراء. وكان هذا إعلام له باستعدادي لخوض غمار معركة للذة أخرى. تركني أتحرك عليه أبعد ثم أقبل عليه ثم بدا يدفع هو شيئا فشيئا حتى لا يؤلمني, اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل موقع عرب نار , لما رأى طيزي تعودت عليه قلبني على بطني وكان فوقي وصار يخرج منه جزء ثم يعيد دفع أكثر وأنا لا أنفك عن الصراخ مما زاد في هيجانه وصار ينيكني أعنف من قبل. وخلالها كان يسألني ليزيد من هياجه: شنو أعمل بك حبيبتي الآن؟ أجيبه أنت تنيكني. بشنو حبيبتي أنيكك؟ أجيبه بزبك الحلو. وين بنيكك حبيبتي؟ حبيبي نيكني بطيزي اهريها ما ترحمها. يقول أنت نييكة تأكدي لن أرحمك. أحسست بأوصالي كلها ترتعش وأحسسته وصل لقمته سألني هل أنزل فيك. قلت له لا نزل على صدري حبيبي. ارتميت على السرير أمامه وجعل يعبث بقضيبه لينزل لبن شهوته فيم انا كنت أفرك كسي ورجلاي ترتجفان. نزل شهوته ونزل قبلني وضمني إليه ليحتوي رعشتي.

    إلى اللقاء في التتمة.
      اذا اعجبك الموضوع انشرة لاصدقائك من الخيارات التالية >>>>

     

     

    اقسام ننصحك بزيارتها

    افلام سكس صور سكس قصص سكس سكس عربي ابحث في عرب نار

     

    للعودة مره اخرى لموقعنا اكتب على محرك البحث جوجل عرب نار

    من مواضيع White Rose :


  2. #2
    مشرف تعارف سكس سايق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    1,787

    افتراضي

    راااااااااااااااااااااااااااااااائعة جدا و مثيرة بانتظار المزيد من الاغراء و الاثارة

  3. #3
    [ VIP - عضو مميز ] الصورة الرمزية المرتحل
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    4,561

    افتراضي

    اجزاء رائعة
    وبانتظار الباقى

  4. #4
    مدير صور سكس غير متفرغ الصورة الرمزية لورانس العرب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    1,657

    افتراضي

    الف شكر حبيبة البي على القصه (ماعندكم وظيفه بالمكتب) تراني فاضي اذا احتجتوا يسلموا على القصه:sm77:

  5. #5
    [ VIP - عضو مميز ]
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    196

    افتراضي

     

    سألني هل أنزل فيك. قلت له لا نزل على صدري حبيبي ..
    لماذا لم تجعليه ينزل بكسك الرائع المنفوخ الهائج آآآآآآآه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •